هنؤوهم في عيدهم السنوي

يحتفل بيوم  الصحة ــ وكما جرت العادة في بلادنا ــ في الأسبوع الثالث من شهر حزيران كل عام .

شارك في الإحتفال الذي أقيم وبهذه المناسبة السنوية المكلف بمهام جمهورية الأديغي المؤقت السيد مرات قومبل ، ورئيس برلمان جمهورية الأديغي السيد فلاديمير ناروجن ، ووزير الصحة في الجمهورية السيد رستيم مرتقو ، والسادة أعضاء المكتب الوزاري لجمهورية الأديغي ، وأعضاء البرلمان ، وكبار الشخصيات في الجمهورية ، وغيرهم . في الكلمة التي ألقاها حاكم جمهورية الأديغي هنأ في البداية جميع العاملين في وزارة الصحة في عيدهم السنوي .

ــ بعد ذلك أوضح سيادته أن حماية الصحة العامة للمواطنين ، وتقديم الخدمات للمرضى ليس بالأمر اليسير ، أوالسهل ، وأنتم تفعلون ذلك ، وكما يجب  ، وتستقبلون المرضى وبروح انسانية تفيض بمشاعر الحنان ، والرقة ، والشفقة  ، وأضاف قائلا : نرجو من الله أن ترفلوا بأثواب الصحة ، والعافية ، وتحيوا بسعادة ، وتحققوا جميع أمنياتكم في الحياة .  وقال : إن عمليات ، ومعالجة أمراض شرايين القلب تتقدم ــ  وبشكل حثيث ، وملحوظ ــ في جمهوريتنا ، وذكروا أن الوضع الديموغرافي يتحسن أيضا ، وبصورة جيدة ، ففي سنة ( 2016 ) بلغت نسبة الوفيات ( 9, 12 % )، وبالقياس للسنوات الماضية فإن عدد الاطفال الذين فارقوا الحياة قد انخفض ، وفي العام الماضي تلقى أكثر  من ألفي مريض في الجمهورية اعانات طبية تتناسب مع أحسن المواصفات ، وأرفع المستويات . إن الخدمات الطبية التي تقدم للمواطنين تتحسن ، وتتقدم وبشكل دام ، وتفتتح مراكز الإسعاف ، والمستوصفات الطبية الجديدة ، وبدىء العمل في اقامة مركز رئيس للكشف المبكر عن الأمراض ، والأوبئة في الأديغي ، والذي سيحتوي على أقسام عديدة لأمراض القلب ، والسكر ، والباثولوجيا ، وغيرها . منذ سنة ( 2012 ) يطبق في جمهورية الأديغي برنامج » زيمسكي دكتور الفيديرالي «، ويوجه الأطباء ، والإختصاصيين الشبان للعمل في القرى ، والأرياف ، وقد أرسل إلى المناطق ، والقرى حتى الآن مئتان وواحد وستين اختصاصيا ، وفي هذا العام بدأ ثلاثون مختصا العمل بموجب هذا البرنامج ، وبذلك تم تأمين المراكز ، والمستوصفات ، والمشافي بالأطباء الذين هم بحاجة ماسة إليهم . بعد ذلك سلم حاكم جمهورية الأديغي السيد مرات قومبل العاملين المجدين ، والمخلصين في عملهم  بوزارة الصحة شهادات التقدير الفخرية ، والألقاب الفخرية ، والأوسمة التي استحقوها بعملهم ، وجهودهم . وهنأهم وبهذا اليوم كل من رئيس البرلمان السيد فلاديمير ناروجن ، ووزير الصحة السيد رستيم مرتقو الذي سلم عددا من العاملين بوزارة الصحة ، والذين الشتغلوا لسنوات طويلة وبكل وفاء ، وإخلاص ، ولهم انجازات ، وعطاءات كبيرة لقبا فخريا ، وهو لقب » الممتازون في حماية الصحة العامة بروسيا الإتحادية » . واستحقت شهادة تقدير وتكريم  برلمان جمهورية الأديغي السيدة آسية نهاي التي زادت خدماتها على أكثر من أربعين سنة ، وقالت : كنت ومنذ صغري أحب أن أساعد الناس ، وأتمنى أن أقدم إليهم العون ، والفائدة ، عملت طبيبة في المشفى الطبي الموجود في منطقة جاجه حابلة ، وقد اخترت مهنتي وبمحض رغبتي ، وأجد في عملي المتعة ، والسعادة . تواصل اللقاء ، واختتم  بالعرض الفني الجميل الذي قدمته المجموعات الغنائية ، والفرق الفنية الراقصة لجمهورية الأديغي .

ــ الكاتبـــة الصحفية : ستناي غونجــوق .

ــ الترجمة إلى العربية : ماهر غونجوق .