وفد صيني بمدينة مايكوب

منذ أمد قصير قريب زار وفد صيني من مدينة تثوواندتشو الصينية مدينة مايكوب ، وتم التوقيع على اتفاقية للصداقة ، والتفاهم مابين هذه المدينة الصينية ، ومدينة مايكوب في مجالات مختلفة . في جلسة الطاولة المستديرة التي جرت بينهما ، والتي أشرف على إدارتها محافظ مدينة مايكوب السيد أليكساندر نارولين حددت آفاق توثيق الروابط ، والتعاون في المجال الإقتصادي ، والثقافي ، والعلمي .

نود أن نذكركم أن وفدا أديغيا زار هذه المدينة الصينية برئاسة السيد مرات قومبل الحاكم المؤقت لجمهورية الأديغي مرتين . كان وفدنا قد شارك في افتتاح معرض         » طريق الحرير البحري » ، وشارك الوفد الصيني في الإحتفال الذي أقيم بعيد مدينة مايكوب سنة » 2015 » . كان على رأس الوفد الصيني هذا العام رئيس مكتب إدارة شؤون الجاليات ، والمغتربين الصينيين في البلدان الأجنبية السيد » لي فيبين « . في الكلمة الإفتتاح التي ألقاها محافظ مدينة مايكوب السيد أليكساندر نارولين بين أهمية ، ومعاني تقوية الروابط ما بين البلديات في هاتين المدينتين » مايكوب ، وتثوواندتشو «  . الصداقة القائمة مابين روسيا الإتحادية ، وجمهورية الصين قديمة ويوجد تفاهم كبير فيما بينهما ، وتتطور العلاقات القائمة  فيما بينهم كل عام ، وتتوسع . منذ أمد قريب زار الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مدينة بكين  وشارك في حفل افتتاح المنتدى العالمي »  منطقة واحدة ، وطريق واحد « ، والذي خصص لـلمشروعات الإقتصادية الصينية الكبرى ، والمعورفة باسم  » منطقة طريق الحرير الإقتصادية « ، و » الطريق البحري في القرن الحادي والعشرين » . أعتقد أن الضيوف الصينيين كانوا  مندهشين لمرور طريق الحرير العظيم من مدينة  جمهورية الأديغي ، وقال محافظ مدينة مايكوب إنني ممتن ، وراض جدا  عن السيد تثوواندتشو للصراحة ، والوضوح التي نتباحث فيها معا ، ولثقتنا في تنفيذ المشروعات التي قمنا بإبرامها ، والتوقيع عليها ، وقد شرحوا للضيوف الإمكانيات المتوفرة لدى الأديغي في المجال السياحي ، وغنى ، وجمال طبيتها ، ونظموا لهم جولات في بقاعنا السياحية ، وبحثوا أمر توثيق الصلات ، والروابط  في مجالات أخرى ،وقد أصبحت هناك صلات ثقافية قومية مابين مدينة مايكوب ، ومدينة تثوواندتشو ، وزارت الفرقة الاكاديمية الراقصة » النالمس هذه المدينة الصينية ،  وقدمت فيها حفلا فنيا راقصا ، ، وثمنوا مهارة ، وأداء فنانينا ، وفناناتنا ،، ووجهوا إليهم الدعوة مرة ثانية لزيارة الصين ، وفي نهاية الجلسة تبادلوا الهدايا التذكارية ، وبعد ذلك قاموا بزيارة معمل البيرة بمدينة مايكوب ، واطلعوا على سير حركة العمل فيه ، كما تمتعوا بجمال جبالنا القفقاسية الجميلة .

ــ مراسل صحيفة الأديغة ماق .

ــ الترجمة : ماهر غونجوق .