المبنى الرياضي أصبح خير حاضنة للقائنا

أبطال أوروبا ، والعالم في الجيدو ، والسامبا كوبلة يعقوب هو من قام بإعدادهم ، وتدريبهم ، وبمناسبة الذكرى الخامسة لوداعه للحياة الدنيا أقيمت بطولة في العاشر ، والحادي عشر من شهر حزيران في المبنى الكبير الذي يحمل اسمه . شارك في البطولة أبطال من ستة عشر منطقة بروسيا الإتحادية .

شارك في حفل الإفتتاح المكلف بأعمال ، ومهام حاكم جمهورية الأديغي المؤقت السيد مرات قومبل ، ورئيس البرلمان السيد فلاديمير ناروجن ، والمكلفة بمهام رئيس مجلس الوزراء السيدة نتاليا شيروكوفا ،  وعضو مجلس الدوما الروسي ، بطل العالم أحد عشر مرة السيد مرات حسنقو ، والفائزون بالميداليات الذهبية في دورات الألعاب الأوليمبية بمصارعة الجيدو البطل فلاديمير نيفزوروف ، والبطل بيسلان مودرن  ، والفائزون بالميداليات الذهبية فيها البطل أرامبي يدج  ، وحسن بي تاوه ، والبطل العالمي في الجيدو حظرت لتسر ، وغيرهم . قامت بتغطية ، وإدراة هذا اللقاء الرياضي صحفيا حاملة لقب استحقاق صحفية جمهورية الأديغي السيدة سفيتلانه طشو ، وذكرت أن البطولات التي تقام احياء لذكرى المرحوم يعقوب كوبلة أخذ يرغب الكثيرون في حضورها ، ومشاهدتها ، وهم يأتون من مختلف أنحاء روسيا الإتحادية ، ومن البلدان التي يعيش فيها شراكسة المهجر ، وقدهنأ فنانو جمهورية الأديغي المشاركين في هذه البطولة . عندما غنى الفنان المشهور عزمت بشتقو أغنية وطنية عن الأديغي أدخل الفرحة ، والسرور إلى قلوب المشاهدين ، إن تقديمك لأغنية جميلة كهذه ، واسماعها للجمهور لا يقدر بثمن . أما فرقة النالمس المشهورة دوليا فقد رقصت على أجمل الأنغام ، والألحان الشركسية التي ملأت أجواء الصالة الرياضية ، وبألبستها الشركسية الأنيقة أظهر شبانها ماكان يتبع من عادات ، وأعراف في المضافات الشركسية . إن تقديم النشيدين الوطنيين الروسي ، والأديغي يبعث في النفس مشاعر الفخر ، والسعادة ، والإعتزاز ، ويحيي الأمل في النفس ، ويثيرالثقة في شهرة جمهوريتنا ، وذيوع اسمها في روسيا الإتحادية ، وفي مختلف بلدان العالم .

«يعقوب كوبله «

هو الإسم الذي  أطلق على الصالة الرياضية الجديدة بجامعة جمهورية الأديغي الحكومية . كان رحمه الله يريد أن يتم بناء هذه الصالة بأسرع مايمكن لتكون مركز تدريبيا ، وتعليميا للناشئين ، والشبان الرياضيين ، والمدربين ، ولتنظم فيها البطولات الرياضية الكبرى على مستوى روسيا الإتحادية ، والعالم . كل التقدير ، والشكر للمسؤولين ، والمنظيمن ، والرواد الذين ساهموا ، وشاركوا في اقامة هذا الصرح الرياضي الكبير بمدينة مايكوب عاصمة جمهورية الأديغي ، والذي أصبح خير حاضنة لنا ، وكما كان يرغب يعقوب كوبله رحمه الله .

قال لنا الحكم الرئيس لهذه البطولة حامل لقب استحقاق مدرب روسيا الإتحادية السيد محمد يمكوج أن الأبطال الذين شاركوا في البطولة قد أظهروا مهارات كبيرة .

أضاف قائلا : أعرف يعقوب كوبلة بشكل جيد ، وكنت أرجع إليه أحيانا ، وأستشيره ، وآخذ برأيه . إنه يعيش بيننا بأعماله ، وأفعاله ، ونحن راضون كثيرا عن منظمي هذه البطولة .

اللقاءات الرياضية

تحقيقا لرغبات قرائنا سنقوم بنشر نتائج البطولة ، وذكر أسماء الأبطال المشهورين ، وسنروي كيفية سير البطولة في صفحاتنا .

ــ  استطاع البطل الأوليمبي بيسلان مودرنه في وزن ستين كيلو جراما أن يحتل المركز الأول ، واستحق هدايا خاصة لمنظمي البطولة ، فقدم إليه رستيم حاغندقو ساعة ذهبية ، وهنأه باسم الجمعية الشركسية بجمهورية الأديغي السيد رمضان لمشقو رئيس الجمعية ، وقدم إليه هدية الجمعية  ، وجاء في المركز الثالث كل من البطل علي باشأ ، وأنزور ميرم .

ــ في وزن ( 81 )  كيلو جراما فاز بالميدالية الذهبية البطل الشركسي أيدامر شوتسقو ، واحتل المركز الأول ،  وجاء في المركز  الثالث كل من عثمان وردن ، وأيدامر تولبر ، وهما من جمهعوريتنا الأديغية .

ــ في وزن ( 90 ) كيلو جراما فاز بالمركزالثاني البطل فلاديمير إنغوش ، وفي وزن يزيد على مئة كيلو جراما جاء في المركزالثالث البطل أحمد ملشه .

ــ قدم للفائزين بالمركزالأول مكافأة مالية قدرها خمس ، وعشرون ألف روبل ، وعشرون ألفا للفائزين بالمركز الثاني ، وعشرة آلاف لمن جاؤوا بالترتيب الثالث . قدمت الجوائز عائلة كوبله للأبطال الفائزين في البطولة .

ــ الكاتب الصحفي : نور بي يمطل .

ــ الترجمة : ماهر غونجوق .