المدرسة التدريبية الجيدة ستكون لهم أساسا قويا

جرت لأول مرة مسابقة بطولة وحدة جنوب روسيا الإتحادية بالمصارعة الرومانية ــ الإغريقية في المجمع الرياضي الكبيرالذي شيد في الطرف الغربي لمدينة مايكوب . شاركت في البطولة ثماني فرق رياضية ، وبلغ عدد الأبطال الذين تنافسوا على البطولة مئة ، وعشرين مصارعا . استطاع عدد من أبطال جمهورية الأديغي أن يفوزوا بالمراتب الأولى ، والمتقدمة في هذه البطولة .

قال لنا المدرب القدير حامل لقب استحقاق مدرب جمهورية الأديغي ، وجمهورية روسيا الإتحادية مدير المدرسة الرياضية رقم ( 2 ) السيد يونس خوت أن أشهر الرياضيين ، وأكفأ المدربين الذين انتشرت ، وذاعت أسماؤهم في العالم قد جاؤوا إلى جمهورية الأديغي للمشاركة في هذا البطولة . دعيت إلى الحلبة فرق اقليم كراسنودار ، وروستوف ، وأستراخان ، وجمهورية القالموق ، والقرم ، وسيفاستيبول ، والأديغي .  هنأ المشاركين في هذه البطولة ، وتمنى لهم الفوز ، والتفوق ، وتحقيق نتائج طيبة فيها رئيس لجنة التربية البدنية ، والرياضية في الجمهورية السيد مرات دكوجيه . تحدث في حفل افتتاح هذه البطولة  من فاز بالميدالية الذهبية في بطولة الألعاب الأوليمبية التي جرت في بكين سنة ( 2008 ) ، وبطل أوروبا لثلاث مرات ، ووزير التربية البدنية ، والرياضية  بجمهورية قباردينا بلقاريا السيد أصلان بيك خُشت ، وماستر دولة الإتحاد السوفيتي السابق  في الرياضة ، ومن قام بدور ريادي ، وبارز في افتتاح مدرسة تدريبية للمصارعة الإغرقية ــ الرومانية في الأديغي السيد نوربي تسهْغشء ، وعضو برلمان جمهورية الأديغي السيد فياتشيسلاف جاسته الذي فاز بالمراكز المتقدمة في المصارعة الإغريقية ــ الرومانية في بطولة أوروبا ، والعالم ، وفاز مرتين بالميدالية الذهبية أيضا ببطولة روسيا الإتحادية ، والسيد روسلان قاده رئيس الإتحاد الفيدرالي للمصارعة بجمهورية الأديغي ، والحكم الرئيس للمصارعة الإغريقية ــ الرومانية في بطولات وحدة جنوب روسيا الإتحادية ، وله مرتبته الدولية السيد فلاديمير تروشين . دعي للبطولة أبطال مشهورون على المستوى الأوروبي ، والعالمي  ومن حازوا على ميداليات بالمصارعة الإغريقية ــ الرومانية من أبطال جمهورية الأديغي ، واقليم كراسنودار ، وغيرهما من مثل ايجور خومينكا ، وروسلان زراموك ، وروسلان تشرمت ، ، وأصلان تالُقه  ، وغيرهم ، والتقوا مع المصارعين الشبان ، والناشئين ، وتحدثوا معهم عن انتشار ، وتوسيع التربية البدنية ، والرياضية في الجمهورية  ، وزيادة عدد الرياضيين الذين يمارسون الألعاب الرياضية فيها . قال لنا عضو مجلس الدوما الروسي السيد مرات حسنقو الذي فاز ببطولة العلم احدى عشرة مرة أن البطولة قد جمعت العديد من الأبطال ، والكثير من الناس الذين جاؤوا من القرى ، والنواحي ، ومن المناطق ، والمدن المختلفة  ، وتمتعوا بمشاهدة المباريات بشوق ، ولهفة ، وإعجاب . بين كل من رئيس المجمع الرياضي في مدينة مايكوب » وشتين » السيد يوسف جارمقه  ، والمصارع القديم ، والمشهور بالمصارعة الإغريقية ، والرومانية السيد نور بي تسهغشء ، وأعضاء المجموعة المنظمة للبطولة السيد مرات دكوجيه ، ويونس خوت ، وأندريه بورودين ، وسيرجي كوزنيتسوف ، وغيرهم أنه يتوجب أن ندرك معاني ، وأهمية ازياد الأبنية ، والمراكز ، والمجمعات ، والملاعب الرياضية في الجمهورية ، ونثمن ذلك .

ــ يقول السيد فلاديمير تروشين الحكم الأساسي ، والرئيس في هذه البطولة : جئت من روستوف الواقعة على نهر الدون ، ونحن لا يوجد لدينا بمدينة روستوف مجمع رياضي مثل » وشتين » ، وأحب أن أشكر المسؤولين ــ وعن طريق الصحيفة ــ على بناء هذا المجمع الرياضي الكبير  . بفضل النشاطات ، واللقاءات الرياضية الكبيرة التقى رياضيو جمهورية القالموق ، والأرمن ، والداغستان ، والشراكسة ، والروس ، وغيرهم بمدينة مايكوب ، وتعرفوا على بعضهم ، وأنا على ثقة تامة أن الحياة ستصبح أجمل ، وأحلى في ظلال الأمن ، والسلام الذي تنعم به جمهورية الأديغي .

ــ نتائج المباريات ، واللقاءات الرياضية

ــ جرت اللقاءات على حلبتين في وزن ( 98 ) كيلو جراما فاز بطل جمهورية القرم السيد لينور تيميروف بالمركزالأول ، واستحق الميدالية الذهبية ، ولعب في هذه المجموعة البطل عزمت ناتش ، وهو يلعب مع منتخب جمهورية الأديغي ، ومع منتخب روستوف ، واستحق الشاب النارتي الميدالية البرونزية  ، وارتأت المجموعة المنظمة أن تقدم له هدية أيضا لأنه أظهر خبرة ، ومهارة  في المباريات التي لعبها  .

ــ لعب باسم اقليم كراسنودار كل من البطل أرتور سوكوروف في وزن (85 ) كيلو جراما ، والبطل أليكساندر كالافين في وزن ( 98 )  كيلو جراما ، وكاجي ألييف في وزن ( 66 ) ، واستطاعوا أن يفوزوا بالمركز الأول ، وتمكن أبطال مقاطعة روستوف ، وهم كل من ايراكين  كالانديا ، وأليكساندر تشيخيركين أن يحزوا الميدالية الذهبية في هذه البطولة أيضا ، كما استطاع بطل جمهورية الشيشان ، ومقاطعة روستوف اسلام ماكاميدوف أن يفوز بالمركز الأول ، ويحرز الميدالية الذهبية في وزن ( 130 ) كيلو جراما .

ــ بطل جمهورية الأديغي أرتوم تارازيان فاز بالمركز الأول في وزن ( 71 ) كيلو جراما ، واستحق الميدالية الذهبية ، وجاء في المركزالثالث البطل بيسلان أسقله في وزن ( 80 ) كيلو جراما . لن نتحدث اليوم عن المدربين بشكل مفصل ، وستظهر الأيام المدرب الذي يعمل بجد ، ونشاط ، وكل اخلاص . يقول رئيس ادارة التربية البدنية ، والرياضية بمنطقة تختمقواي السيد عزمت جارمقه خلال حديثه معنا  أن المصارعة الإغرقية ــ الرومانية هي من أنواع ألعاب المصارعة العجيبة ، والمدهشة ، ومعظم رياضينا كان يجري تدريبهم بهذه اللعبة في منطقة تختمقواي . منذ مدة قصيرة افتتح في جمهورية الأديغي مدرسة لتعليم المصارعة الحرة ، ونأمل أن يزداد عدد  الرياضيين الذين يمارسون المصارعة الإغريقية ــ الرومانية أيضا ، وقد أقيمت مراكز، وأبنية رياضية جيدة في الجمهورية ، ولدينا رياضيون يتمتعون بالفطنة ، والنباهة ، وهم يظهرون امكانياتهم ، وقدراتهم في احراز الميداليات في مختلف فنون المصارعة في السامبا ، والجيدو  ، وغيرها ، ولديهم الكثير من الأبطال المشهورين الذين يمكن أن يكونوا لهم خير مثل ، وقدوة .

ــ في الصور ترون أبطال منتخب جمهورية الاديغي الذين شاركوا في البطولة ، وصورة ثانية لأحدى اللقاءات الرياضية ، والثالثة للأبطال الذين فازوا بالبطولة ، وهم على المنصة ، وبعد استلامهم لميدالياتهم . 

ـــ الكاتب الصحفي : نور بي يمطل .

ــ  الترجمة : ماهــر غونجـــــــوق .