المكلف بأعمال حاكم جمهورية الأديغي السيد مرات قومبل يجتمع مع الحكام السابقين لجمهورية الأديغي

 التقى السيد مرات قومبل المكلف بأعمال حاكم جمهورية الأديغي المؤقت السيد مرات قومبل مع حكام جمهورية الأديغي السابقين ، وهم كل من السيد أصلان جارمة ، والسيد أصلان تحاكوشنة .

 بحثوا في هذا الإجتماع ، وأولوا اهتمامهم للقضايا ، والشؤون التنموية ، والإقتصادية لجمهورية الأديغي ، وتنفيذ الجمهورية للبرامج التنموية الفيديرالية ،  وتوطيد التفاهم ، والإستقرار ، الديني ، والقومي فيها . ذكر السيد مرات قومبل في حديثه معهم أن الإجتماع ، والإلتقاء  بالمسؤولين القدامى لجمهورية الأديغي أصبحت سنة حسنة في الجمهورية ، وسيواصل العمل بها مستقبلا وبكل سعادة ، وسرور . أضاف قائلا : لقد قمتم بإدارة شؤون الجمهورية ، ولسنوات عديدة ، وقد اكتسبتم خبرات كثيرة في المجال السياسي ، والإقتصادي ، وساهمت في نمو ، وتقدم جمهورية الأديغي حتى أصبحت من الجمهوريات الروسية التي تقف بقوة ، وثبات على أقدامها ، والجهود التي بذلتموها كبيرة ، ودون أدنى شك . سنلتقي ، وسنجتمع معا وبصورة دائمة ، وسنتشاور في شؤون ، وأمور الجمهورية .  وقال كل من السيد أصلان جارمة ، والسيد أصلان تحاكوشنة : إن حاكم الجمهورية تكمن مهمته الأساسية في تحقيق النمو ، والتقدم ، والإزدهار لجمهوريته ، والتوجه لتنفيذ مهامه وعلى هذا النحو هو المنطلق الصحيح لتحسين ، ورفع المستوى المعيشي ، والحياتي للمواطنين فيها ، وقد ذكروا وبكل ود ، وتقدير في هذا اللقاء الحاكم السابق لجمهورية الأديغي السيد حظرت شومن الذي حكم الجمهورية خلال الفترة الممتدة فيما بين (2002 ــ 2007) ، وبفضله نفذت العديد من المشروعات ، والأعمال الإجتماعية ، والصحية في الجمهورية . قال السيد أصلان جارمه الرئيس الأول لجمهورية الأديغي : في السنوات الأولى لقيام الجمهورية توجب علينا الإهتمام بالشؤون السياسية للجمهورية وبشكل أكبر لوضع ، وتثبيت كيانها ، وتقوية دعائمها ، ولبناتها الأساسية ، وأجهزتها ، ومؤسساتها التنفيذية ، والتشريعية  . بعد ذلك كان يجب تنمية ، وتطوير مختلف جوانب الحياة في الجمهورية الإقتصادية ، والإجتماعية ، والمعيشية ، وغيرها ، وقد نفذت العديد من المشرعات الهامة التي حققت فوائد كبيرة للجمهورية ، وذكر السيد أصلان تحاكوشنة في كلمته بما اشتهرت ، وامتازت به جمهورية الأديغي بين الجمهوريات القفقاسية الأخرى ، وأنها قد استطاعت أن تأخذ مكانتها اللائقة بها بين الجمهوريات الشقيقة الأخرى . لقد اكتسبت خبرارت واسعة ، وحققت تقدما كبيرا في المجال الإقتصادي ، والزراعي ، والعمراني ، والخدماتي  ، والسياحي .  إن ما حققته جمهوريتنا من نمو ، وتقدم يلقى التقدير الكبير من كبار المسؤولين في الحكومة المركزية ،  وقال السيد مرات قومبل الحاكم المؤقت لجمهورية الأديغي : يتوجب على أعضاء المكتب الوزراري لجمهورية الأديغي في هذه الآونة مهام عديدة من بين أهمها تقوية صلاتهم ، وتعاملهم مع الحكومة المركزية ، وزيادة عدد المستثمرين الأجانب الذين يعملون في الجمهورية ، ورفع المستوى المعيشي لمواطنيها ، وتوثيق علاقاتها مع الجمهوريات الفيديرالية الأخرى بروسيا الإتحادية .

 

ــ الكاتب الصحفي : آدم تحارقاخو .

ــ الترجــــمة : ماهـــر غونجــوق .