سيعملون معا ، وبكل تفاهم ، واتفاق

   شارك الحاكم المؤقت لجمهورية الأديغي السيد مرات قومبل في الإجتماع المشترك الذي عقده أعضاء مجلس السوفييت الإستشاري لجمهورية الأديغي  ، ولجنة توثيق الروابط القومية ، والإعلامية مع شراكسة بلدان المهجر قبل أيام قلائل ، كما حضره عدد من السادة الوزراء ، وأعضاء البرلمان ، ورؤساء ، وممثلو المنظمات الإجتماعية ، والقومية .  

 في كلمة الإفتتاح التي ألقاها الحاكم المؤقت لجمهورية الأديغي السيد مرات قومبل حيا فيها أعضاء مجلس الشيوخ ، وعبر عن امتنانه ، وتقديره ، ورضاه عنهم ، لدرورهم الإيجابي في تنمية اقتصادنا الوطني ، وتحسين المستوى المعيشي للمواطنين في الجمهورية ، وأوضح أنه ينتظرمنهم الكثير ، ويعقد عليهم آمالا كبيرة  . كما بين أنه يتفهم ، ويعي تماما أن جمهورية الأديغي التي يعيش فيها أكثر من مئة قومية ، وفيها ديانات مختلفة لايمكن أن تتطور ، وتتقدم دون تفاهم ، وتعاون قوي ، ومتين ، ولا تستطيع أن تنفذ برامجها التنموية إن لم تنتهج سياسة اجتماعية تعمق علاقات الإخاء ، وتنمي القيم ، والمثل الإنسانية ما بين مواطنيها  . بفضل تعاوننا الإيجابي مع مختلف المكونات القومية لمجتمعنا نحقق الكثير من الإنجازات وفي كافة المجالات . في السنوات الأخيرة  وعلى سبيل المثال ونتيجة لما حققناه من نمو ، وتقدم في انتاجنا الصناعي أصبحنا من بين أفضل الجمهوريات في وحدة جنوب روسيا الإتحادية  ، كما قلَت مساحة الأراضي التي لا نقوم باستثمارها ، وزراعتها ، وفي كل عام نجني ولله الحمد محصولا وفيرا ، ونقوم بعمليات التشجير ، وننظم ، ونعد مزارع  جديدة ، ونبني ، ونجهز الأماكن السياحية ليصطاف فيها الناس ، ويرتاحوا كما نقيم ملاعب للأطفال الصغار ليلعبوا ، ويمرحوا فيها  ، ونفتتح مراكز جديدة للأسعاف ، والخدمات الطبية ، و نشيد  رياضا للأطفال ، ونبني مجمعات ، وشققا سكنية ، ونعمل على توفير التدفئة  ، وتمديد أنابيب الغاز إلى كافة قرى ، ونواحي الجمهورية ، ونزيد من عدد المستثمرين ، ونعمل على تشجيعهم ، وجذبهم إلينا للقيام بمشروعات مختلفة في جمهوريتنا ، كما نقدم إعانات ، ومساعدات للأطفال اليتامى ، ونقدم إليهم شققا سكنية لدى بلوغهم الثامنة عشر من عمرهم ، ونطبق قرارات شهر أيار التي كان قد أصدرها الرئيس بوتين . سنواصل عملنا ، ونشاطنا ، وسنثبت للمواطنين أننا سنحقق لهم ما قطعناه لهم من وعود  ، وسنلبي لهم آمالهم . نحن نعتمد كثيرا على كبارنا ، وشيوخنا الذين اكتسبوا الكثير من العلوم ، والمعارف ، والخبرات من الحياة في اعداد ، وتنشئة أبنائنا ، وفي تربيتهم على مبدأ حب الوطن ، والدفاع عنه ، وفي حل الكثير من المشكلات ، والقضايا المستجدة التي يمكن أن تقف أمامنا في عملية التنمية ، وتحقيق التقدم ، والإزدهار لجمهوريتنا الأديغية . قال ذلك كله المكلف بأعمال ، ومهام حاكم جمهورية الأديغي السيد مرات قومبل .  ناقشوا بعد ذلك مضمون الخطة ، والبرنامج الذي سيعملون بموجبه خلال سنة ( 2017 ) ، ووافقوا عليها . تحدث بعد ذلك كل من السيد عسكر شحلاخو رئيس لجنة الشؤون القومية ، والإعلامية ، والسيد نور بي غوتشل رئيس مجلس السوفييت ، وتناولوا قضية التفاهم ، والتعاون القومي ، وتربية الأبناء ، والأجيال المقبلة تربية صحيحة حسب العادات ، والأعراف ، والقيم الشركسية ، وأوضحا أن الحفاظ على الثقافات القومية للشعوب التي تعيش في الجمهورية ، واحترامها هو الأساس القوي ، والمتين لإقرار التفاهم القومي في الجمهورية  ، وترسيخه ، وبينوا أن النشاطات المختلفة التي تجري في الجمهورية ، وتشارك فيها المنظمات الإجتماعية تهدف إلى تقوية هذه الروابط ، والصلات القومية ، والثقافية ، والأخوية ، وأنها سوف تتواصل ، وتستمر . تحدث بعد ذلك عدد من أعضاء مجلس الشيوخ ، ورؤساء المنظمات الإجتماعية الموجودة في الجمهورية ، وعبروا عن آرائهم ، ووجهات نظرهم في العديد من القضايا عن حياتنا المعاصرة اليوم ، وعما تحقق من نمو ، وتقدم في الجمهورية خلال السنوات  الأخيرة ، وثمنوا ذلك ، وعبروا عن تقديرهم ، وامتنانهم للسيد مرات قومبل ، وللوزارة الأديغية .  ناقشوا بعد ذلك تنظيم عملية التنمية الإقتصادية ، والإجتماعية ، والحفاظ على الأمن ، والسلام في الجمهورية ، وتعميق التفاهم الديني ، والقومي مابين مختلف القوميات  التي تعيش في الجمهورية ، وحددوا الإجراءات التي يجب اتخاذها ، والقيام بها تحقيقا لذلك ، كما بحثوا قضايا ، ومسائل اللغة الشركسية بهدف نشرها ، واستخدامها ، وعلى نطاق أوسع  ، وتربية أجيالنا المقبلة تربية قومية على أساس من المثل ، والقيم ، والعادات الشركسية الجميلة ، كما تطرقوا إلى المسألة البيوغرافية ، وما يجب عملة لزيادة عدد مواطني الجمهورية  ، وبحثوا عن علاج لهذه المسألة ، وذكر حاكم جمهورية الأديغي السيد مرات قومبل أن تنفيذ البرامج الفيدرالية المختلفة التي تطبق في الجمهورية لها مرود جيد ، وايجابي ، وناقشوا الفوائد التي يمكن أن تنجم عن تقديم الدعم ، والعون للشركات ، والمحلات الأهلية التي يتم افتتاحها في المدن  ، والمناطق ، والقرى . بين أعضاء مجلس الشيوخ أن مدينة مايكوب قد نمت ، وتطورت في العشر سنوات الماضية ، وزاد حسنها ، وجمالها ، وتحدثوا عن المهام ، والأعمال التي سيعملون من أجل تنفيذها ، ومعالجتها خلال هذا العام . عبر الحاكم المؤقت لجمهورية الأديغي عن ثقته بأعضاء مجلس الشيوخ ، وبأنهم لن يدخروا جهدا من أجل تقدم ، وازدهار الجمهورية ، وأعرب عن امتنانه ، وتقديره  لهم ، ورضاه عنهم .  أبدى عدد من أعضاء مجلس الشيوخ في كلماتهم التي ألقوها في هذا الإجتماع امتنانهم ، ورضاهم عن الحاكم المؤقت لجمهورية الأديغي السيد مرات قومبل لاعتماده على المتقدمين في السن ، واستشارته ، وتقديره لهم ، ولم يقتصروا في كلماتهم على ذكرما تحقق من انجازات لا بل أشاروا أيضا إلى النواقص ، والسلبيات ، وتوقفوا عندها ، ودعوا إلى معالجتها ، والنظر فيها بدءا من تربية المواشي ، والحيوانات ، وانتهاء بالمسألة الديموغرافية  ، وأدلوا بآرائهم في أمر علاجها ، وحلها ، وتناول رئيس الجمعية الشركسية بجمهورية الأديغي السيد رمضان لمشقو شؤون اللغة الشركسية ، وأهم قضاياها تعليمها ، ونشرها ، واستخدامها ، وعلى نطاق أوسع ، وبين أنه لا يتم تعليمها بالشكل المقبول أو المرضي ، ولكي نحافظ عليها ، ونعلمها لأبنائنا ، ويتم التواصل فيما بينهم عن طريقها ، ويكتبوا ، ويقرؤوا بها يجب أن تكون لغة البيت ، والروضة ، ويتم تعليمها في المدارس بشكل أفضل . أجاب السيد مرات قومبل ، وبكل صراحة عن الاسئلة التي طرحت عليه في هذا الإجتماع من قبل أعضاء مجلس الشيوخ ، ومن رؤساء المنظمات الإجتماعية  ، وبين في ختام كلمته أنهم سيواصلون عملهم  من أجل تطوير ، وتنمية اقتصادنا الوطني ، وتحسين المستوى المعيشي للمواطنين ، وسيكون كبارنا في السن هم مرجعيتنا ، ومستشارونا من أجل مستقبل مشرق ، وحياة أفضل .

ــ الكاتب الصحفي : آدم تحرقاخو .

 ــ الــــترجمـة : ماهـــر غونجوق .