عالم الرياضة تنمو أجسامهم ، وتقوى بنيتهم ، وهم يصارعون الحديد

في مسابقة حمل الأثقال التي أقيمت بمدينة أنابه للشباب من مواليد ( 1997 ) ، وما دون ذلك استطاع أبطال جمهورية الأديغي أن يحــرزوا الميداليــات ، ويفوزوا بالمراكــز المتقدمة ، والأولــى .          شاركت في البطولة ست جمهوريات ، ومقاطعات من وحدة جنوب روسيا الإتحادية .

ــ في وزن ( 56 ) كغ أحرز الميدالية الذهبية الشاب الشركسي البطل حظرت بي خشت ، وحمل في الخطف ، والنتر ما مجموعه ( 205 ) كغ ، أي ( 95 + 110 )  . استحق المركز الثاني البطل الشركسي أصلان دزسج ، وحمل ما مجموعه ( 200 ) كغ ، أي ( 90 + 110 ) . يقوم بتدريبهم المدرب القدير أصلان سيخو .

ــ في وزن ( 62 ) كغ فاز بالمركز الثالث البطل الشركسي باتر حلقو » хьэлъэкъо бате  » ، ومدربه هو ال » حَغور» .

ــ في وزن ( 69 ) جاء في المركز الرابع رمضان فِقَه ، وفي المركزالسادس روسلان بغوشه .

ــ في وزن ( 77 ) كغ جاء في المركز السادس آدم شوجن .

ــ في وزن ( 85 ) كغ جاء البطل نالبي دشك بالمركز الثالث ، وأحرز ميدالية برونزية ، وحمل ( 125 + 155 ) ، أي مامجموعه ( 280 ) كغ .

ــ في وزن ( 94 ) كغ فاز بالمركزالأول ، وحصل على الميدالية الذهبية البطل روسلان شخونتشبشء ، وحمل ( 145 + 160 ) ، أي مامجموعه ( 305 ) كغ .

ــ في وزن ما فوق ( 105 ) كغ ، جاء البطل علي شوج بالمركز الرابع . يدرب شباننا النارتيين في قرية جامبتشي المدرب الشركسي أنزور تشمبخو .

بالنسبة للآنسات ، وفي وزن ما فوق ( 75 ) كغ فازت البطلة أناستاسيا نمتسيفا ابنة مدينة مايكوب بالمركز الأول ، وحصلت على الميدالية الذهبية ، وحملت ( 95+122 ) ، أي ما مجموعه ( 217 ) ، مدربها ، فهو » ف . درانيف » . جاء ترتيب فريق جمهورية الأديغي في حمل الأثقال بين المجموعات المتنافسة ثانيا ، والذي يجري تدريبه ، وتأهيله بمدرسة حمل الأثقال الموجودة بمدينة مايكوب ، ويقوم بتدريبهم مدير المدرسة المدرب رمضان سيخو الذي بين أن شبان جمهورية الأديغي يتقدمون في هذه اللعبة ، ويستعدون للمشاركة في نهائيات بطولة روسيا الإتحادية بحمل  الأثقال . إن الاعمال ، والجهود التي تبذل لتنمية ، وتطوير الرياضة في قرى الجمهورية كثيرة ، وكبيرة من قبل المدربين ، والأساتذه . المدرب أنزور تشمبخو يقدم خير نموذج ، ومثل في ذلك .

ــ في الصورة ترون بعض الأبطال الذين شاركوا ، وفازوا في البطولة . 

ــ الكاتب الصحفي : نور بي يمطل .

ــ  الترجمه : ماهر غونجوق .