بأغنياتهم ، ورقصاتهم يدعونك إليهم

احتفلت الأديغي بيوم المرأة العالمي في كل ساحات ، وميادين مدينة مايكوب ، ومسارحها ، وحدائقها الجميلة ، فقد جرت  على مسرح الفيلرمونيا الحكومي  ، وفي ساحة لينين ، وفي الحديقة العامة ، وغيرها .

الحفلة التي أقيمت على مسرح الفيلرمونيا شاركت فيها أقوى الفرق ، والمجموعات الفنية ، والموسيقية الموجودة بجمهورية الأديغي التي  زادت  أفراح العيد بهجة ، وسعادة ، وحبورا من مثل الفرقة السيمفونية ، التي صدحت أصوات موسيقييها بالألحان ، والمقطوعات ، والأغنيات ، الشركسية الجميلة ، والرائعة ، والتي يشرف عليها قائدها ، ومديرها الفني السيد أركادي حُسنياروف ، وغنت مع ألحان الفرقة حاملة لقب فنانة جمهورية الأديغي السيدة مارينة نغوي ، ونالت فرقة الإسلامي بأغنياتها الشركسية الأصيلة ، ورقصاتها الجميلة إعجاب المشاهدين ، والمشاركين في احتفالات عيد المرأة العالمي ، وقد أدخلوا  الفرحة ، والسعادة إلى أعماق قلوبنا فنانو ، ومطربو فرق الاسلامي من مثل حاملة لقب استحقاق فنانة روسيا الإتحادية السيدة سوسانه خواكو ، وحاملو لقب فناني  ، وفنانات الشعب بجمهورية الأديغي من مثل سفيتلانه لتسر ، وأنزاور مِشه ،  وحامل لقب استحقاق فنان جمهورية الأديغي السيد شمس الدين قوموق ، وكازبيك شِه ميرزة ، والفنانة روزانه لوستنجل ، والفنان روسلان سيخو ، وغيرهم . صفق جمهور الحضور كثيرا للعازف القدير أصلان لبزو ، ولأعضاء فرقة وشتين  ، ولفرقة كزتشاتا ، ولفرقة الفجر المايقوابية ، وقد ثمن عشاق الفن ومحبوه براعة أداء فنان فرقة النالمس السيد باتوراي شاكوج الذي يحمل لقب فنان الشعب بجمهورية الأديغي الذي قدم  رقصة » لبه تشاسه » في ساحة لينين الواقعة في قلب العاصمة مايكوب ، وفي الثامن من آذار كان الإحتفال كبيرا ، وفريدا ، ومتميزا حيث قدم أمهر الفنانين ، والفنانات أجمل ، وأحلى ما لديهم ، وأظهروا براعتهم ، وافتتحت في الساحة محلات البيع المتنقلة ، غنى فنانو ، وفنانات فرقة  وشتين أغنيات شركسية جميلة من مثل مارينه مامخغ ، وروسلان جارقو ، وموسى حازشقو  ، وأطربت المشاهدين ، والمشاركين في احتفالات عيد المرأة  العالمي الأغنيات الشركسية التي غنتها المطربة سيمه كوشقو، ، والمطرب رستم خوت ، وهزت أوتار أفئدتهم . كما قال لنا المدير الفني لفرقة الفجر المايقوابية حامل لقب فنان الشعب بجمهورية الأديغي السيد أيدامر نَنِج أن الأطفال قد فرحوا ، وابتهجوا ، ورقصوا بفرح ، وسعادة في هذه الحفلات السارة ، ورقصت الفرقة ببراعة في ساحة مايكوب الرئيسة ، وكان أطفال فرقة الفجر المايقوابية متألقين بألبستهم الشركسية الجميلة التي تبعث مشاعر الرضا ، والسعادة ، والأمل في القلب . شارك الشبان ، والفتيات وبكثرة في الحفل الذي أقيم في الحديقة العامة لمدينة مايكوب ، وأظهرت فرقة » رادوكا  » كل ما لديها من موهبة ، وبراعة ، وفن جميل ، وأعجب الناس  بتطور الفرقة ، ونموها ، وتقدمها  ، وقد وصفت ، وقيمت الإحتفالات التي جرت ، وأقيمت بهذه المناسبة ، وبصورة ايجابية ، وجيدة كل من نائبة وزير الثقافة بجمهورية الأديغي السيدة أمينة شوابتسقه ، ورئيسة القسم الثقافي لمحافظة مدينة مايكوب السيدة روزه تسي ، والمديرة الفنية لمسرح الفيلرمونيا السيدة أدييف تورينكه . شهد هذه الإحتفالات  ، وحضرها جمع غفير من أهالي مدينة مايكوب .

ــ الكاتب الصحفي : نور بي يمطل .

ــ الترجمة : ماهر غونجوق .